المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية

ISSN: 2707-5184


Impact Factor(2020): 5.883

اوراق النشر

 

المؤلفون

 

أخبار المجلة

تم إصدار العدد الثالث من المجلد السادس لعام 2020 حيث تضمن
5 بحوث ضمن مجالات مختلفة، تجده عبر أعداد المجلة المجلد السادس - العدد الثالث.

آخر موعد لإستقبال الأبحاث:
10 / 10 / 2020 م

موعد النشر للعدد القادم:
15 / 10 / 2020 م

اشترك معنا

أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث

أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث

أتاح الإنترنت و الإعلام الوصول إلى عقول الناس بسرعة من خلال نشر الأفكار البحثية و الدراسات الفردية وعرض النتائج إلا أن عدم وجود مصادر ذات مصداقية أو أحيانا عدم وجود مراجعة لمثل هذه الدراسات المنشورة على هذه الوسائل كان له انعكاس ع ثقة المتلقي لها وهذا ما دفع الكثير من الباحثين و الدارسين للبحث عن وسائل أخرى لنشر أبحاثهم وكانت المجلات العلمية المحكمة خير السبل لهم , و في هذا المقال سنتحدث عن الدوافع و الأسس لاختيار أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث .

 ادى ظهور المجلات العلمية المحكمة لنشر الأبحاث إلى إقبال المهتمين من الباحثين و الطلاب الأكاديميين للنشر فيها، و مع ازدياد حركة البحث العلمي و زيادة الطلب على نشر الأبحاث ، ازداد عدد المجلات العلمية و أصبح البحث عن أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث مطلباً مهماً , و أصبحت صناعة يتغنى بها ، بالإضافة إلى ظهور عدد من المجلات و التي اطلقت على نفسها المجلات العلمية المحكمة بغية الترويج لعملياتها التجارية والتي اعتبرت نشر الدراسات و الأوراق العلمية مجال للتجارة والكسب المادي، مبتعدة كل الابتعاد عن المنحى العلمي وغير أبهة بعمليات التحكيم والتوثيق , ولا حتى التعليمات والقواعد العامة للبحث العلمي ، مما دعا الباحثين للانتباه لمثل هذه المجلات التسويقية وفي مقالنا هذا سنقدم الأسس التي يتم اعتمادها عند الاختيار الصحيح والمناسب لأفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث .

تعدد رواد و مهتمي هذه المجلات المحكمة و لا يمكن التقسم و التصنيف بين أفضل المجلات العلمية المحكمة على أساسهم ولكن كان تصنيف المجلات يعتمد على اختصاص هذا الباحث نفسه سواء كان طالب في درجات الدراسات العليا أو كان باحث مختص  في مجاله , فنرى مثلا المجلات العلمية المحكمة المختصة في الهندسة أو الآداب أو الدراسات القانونية وغيرها كذلك نرى المجلات العلمية المحكمة لنشر الأبحاث في العديد من المجالات، كذلك يتبع اختيار أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث لتصنيفها في قواعد بيانات مفهرسة و عوامل قياس محددة مثل المجلات العلمية اعتماد isi  و غيرها كما سنرى لاحقا.

من اهم رواد المجلات العلمية المحكمة هم الباحثون والاكاديميون ونرى أن بعض المجلات تطالب المتقدم للنشر فيها بوثيقة تثبت أهليته للنشر كباحث أو وجود جهة علمية داعمة له ، وهذا ما يمكن اعتباره احد العوائق التي أزيلت من أمام الطلاب و الأكاديميين , و التي كان للمجلات العملية المحكمة في الجامعات الفضل في ذلك ، كمثال يوضح ذلك الأبحاث العلمية للطلبة والباحثين و المتقدمة للنشر في أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث في الجامعات السعودية .

- اختيار المجلة المناسبة

كما تحدثنا سابقا يوجد عدد من الأسس التي يتم اتباعها لمعرفة أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث , لتجنب الوقوع في المحظور والنشر في مجلات محكمة تجارية و أهم هذه الأسس :

- اختصاص المجلة : فكما تحدثنا مسبقا عن وجود مجلات مختصة باختصاص محدد و مجلات متعددة الاختصاص و التي تساهم في دعم شريحة كبيرة من الباحثين، ولكن تبقى المجلات المختصة ذات مكانة افضل اذا تم النشر فيها فهي تعطي تصنيف اعلى مقارنة مع المجلات العلمية المحكمة متعددة الاختصاصات و بالتالي مكانة اعلى للبحث العلمي المنشور فيها و اسم اختصاصي دقيق للباحث الناشر.

- التصنيفات والمقاييس : أدى تزايد المجلات العلمية المحكمة وتوسع انتشارها إلى خلق فرصة للمنافسة بين هذه المجلات المحكمة و التي سارعت بالبحث عن ميزات تعطيها أفضلية عن غيرها وتجذب المهتمين للنشر العلمي و اعتبارها أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث ، وهذا ما بدا واضحا في انخراط هذه المجلات في قواعد للبيانات المفهرسة والتي قدمت لها موثوقية و شهرة اكبر، بالإضافة إلى توجه الباحثين لمثل هذا النوع من المجلات العلمية المحكمة والمصنفة و من اهم هذه القواعد والتصنيفات :

ISI - : تعتبر من أهم التصنيفات التي يؤخذ بها و هي تابعة معهد المعلومات العلمية الأمريكي وهو معهد مختص في النشر الأكاديمي , و يعتبر عامل التأثير الخاضع لها من أفضل المقاييس العالمية لمعرفة جودة المجلة عند البحث عن أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث , و قد كانت و مازالت المجلات العلمية اعتماد isi الأفضل للنشر العلمي و التي يمكن البحث عنها من خلال الرابط: http://mjl.clarivate.com

Scopus - : لا تقل المجلات المصنفة ضمنها أهمية عن المجلات العلمية اعتماد isi و لها عوامل قياس عديدة خاصة بها و يمكن التعرف على المجلات العلمية المحكمة المتضمنة فيها من خلال الرابط:  http://www.scopus.com/sourcesv

بعض من المواقع التي تساعد في اختيار أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث و التي تساعدنا في التحقق فيما إذا كانت ضمن ISI أو Scopus , من خلال كتابة كلمات مفتاحية عن اسم الاختصاص أو اسم مجلة معينة.

http://www.journalguide.com

http://journalfinder.elsevier.com

http://journalsuggester.springer.com

http://thinkchecksubmit.org

إضافة لوجود تصنيفات و اعتمادات أخرى من أهمها :

,ISI,JURNALTOCS  ,ICI, CEATIVE COMMONS  Google Scholar, Citefactor

- الموثوقية و التحكيم : يعتبر موضوع الموثوقية أحد الركائز التي يستند عليها الباحث الاكاديمي اذا ما كانت أهمها ، فالباحث مهتم بالشهرة و جودة النشر ولكن الأبحاث بدون تحكيم وتوثيق تبقى بدون مصداقية و هذا بعيد نوعا ما عن طموح الباحثين ، لذلك توجب الاهتمام بهذا الموضوع و الذي اصبح يعتبر أحد الشروط للنشر في أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث و التي تؤكد على عدم نشر أي بحث فيها إلا بعد تحكميه ومراجعته من قبل مجموعة من الخبراء العلميين في مجال اختصاص البحث المقدم و غالبا محكمين أو اكثر , و يتم اختيارهم من قبل المجلة وفقا لمجموعة من الاعتبارات التي تتم عليها عملية التحكيم ووفقا لمتطلبات وجودة العملية .

- نطاق النشر ولغة المجلة : يمكن اعتبار هذين العاملين مرتبطين مع بعضهما و شيء أساسي يبحث عنه المتقدم للنشر، فالباحث يريد مكانة و شهرة أعلى و أوسع وهذا ما يتطلب نشر بحثه في نطاق جغرافي أكبر و بعدة لغات تلبي الطموحات و غالبا تطلب المجلات من الباحث النشر بأكثر من لغة و هذا يعود أيضا إلى نوع المجلة إذا كانت دولية أو ذات طابع إقليمي ومحلي.

- تكلفة النشر : من الصحيح القول إن عملية النشر في المجلات العلمية المحكمة تعود بالفائدة على المجتمع و بالتالي هي مجهود في تطور المجتمعات , إلا إن التكاليف التي تفرض على الباحث المتقدم للنشر هي لتغطية النفقات التي تترتب على وسائل النشر و عمليات التحكيم و الميزات التي تحصل عليها المجلات العلمية المحكمة عند تضمنها في قواعد البيانات المفهرسة والمذكورة سابقا لتضمن للباحث النشر في مجلة متكاملة و واحدة من أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث ، إضافة إلى تكاليف المجلة وعملائها ، و سعر النشر يختلف بالتالي بين المجلات المحكمة و يعتمد الاختيار على قدرة الطالب المادية وما في ذلك من انعكاس ذلك على جودة المجلة العلمية المحكمة ، ولكن لا يمكن القول أن المجلات المجانية أو منخفضة التكلفة تنشر أبحاث رديئة أو قليلة الجودة , فقد نرى بعضها من أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث , و إنما يمكن القول أن اسم المجلة و اشتراكاتها هو الفارق ، كذلك تسعى بعض المجلات العلمية المحكمة الحديثة الظهور للنشر بأسعار منخفضة واحيانا مجانية و هي في طور صناعة الشهرة لنفسها.



الوسوم: