المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية

ISSN: 2707-5184


Impact Factor ISI (2019-2020)
0.723


Impact Factor SJIF (2022)
5.965

اوراق النشر

 

المؤلفون

 

أخبار المجلة

تم إصدار العدد الثاني من المجلد العشرون لعام 2024 حيث تضمن
بحوث ضمن مجالات مختلفة، تجده عبر أعداد المجلة المجلد العشرون - العدد الثاني.

آخر موعد لإستقبال الأبحاث:
10 /03/ 2024 م

موعد النشر للعدد القادم:
15 / 03 / 2024 م

اشترك معنا

مجلة علمية محكمة ذات إعتماد

مجلة علمية محكمة ذات إعتماد

تعتبر المجلات العلمية المحكمة هي أفضل خيار لجميع الباحثين العلميين لكي يستطيعوا إيصال أعمالهم البحثية إلى الجمهور المطلوب، وليحققوا من خلال ذلك العديد من الفوائد مثل كسب الشهرة في الوسط العملي، والاستفادة الوظيفية لكسب الترقيات، ومعرفة الباحث لمستواه العلمي وأهمية دراسته، والحصول على حقوق ملكيته الفكرية لضمان حفظ مجهوده المبذول وغيرها، لكن كل تلك الفوائد لا تتحقق بدون الإعتماد على مجلة علمية محكمة ذات إعتماد، لأن الإعتمادية والموثوقية هي ضمان للباحث بأنه سوف يحقق المطلوب من النشر في المجلة، وأنه سوف يحصل على أحدث وأهم البحوث والدراسات من خلال قراءتها، ومن هنا فإننا خصصنا سطورنا هذه لشرح كيف تكون أي مجلة علمية محكمة ذات إعتماد وثقة.

ما هي وسائل التحقق من أن أي مجلة علمية محكمة ذات إعتماد؟

يجب على الباحث التحقق من أي إعتمادية أي مجلة علمية محكمة قبل مراسلتها لنشر بحثه العلمي فيها، أو حتى قبل قراءة البحوث والدراسات التي تقوم بنشرها، وذلك يتم من خلال عدة نواحي وهي كما الآتي:

·        معرفة قيمة المجلة العلمية الإعتبارية:

القيمة الاعتبارية هي رقم يمثل مدى كون أي مجلة علمية محكمة ذات إعتماد، وهذا الرقم لا يمكن للمجلة العلمية المحكمة الحصول عليه قبل مرور عامين على تأسيسها، يتم حساب هذا الرقم من خلال قياس كم مرة قام الباحثون بالإعتماد على البحوث والدراسات والأوراق البحثية المنشورة في المجلة العلمية المحكمة للاستشهاد بها. ولكن بالإضافة إلى ذلك فهناك عدة معايير تؤخذ في الاعتبار ومنها معدل الوقت اللازم لبدء الاستشهاد بالدراسات والأبحاث العلمية في المجلة، ومعدل الزمن اللازم لتوقف الإعتماد على البحوث والدراسات فيها، وايضاً عدد مرات الاستشهاد بها منذ بدأت وحتى زمن القياس.

ويعد معامل التأثير في ريادة القياسات الخاصة عند مفاضلة الباحثين العلميين بين مجلتين محكمتين، وذلك في كافة التخصصات وبشكل خاص العلوم التطبيقية وعلوم الأحياء والحياة.

ولكن هنا تجدر الإشارة إلى أن هذا المعيار وعلى الرغم من أهميته لكنه ليس معيار على أن مجلة علمية محكمة أقل إعتمادية من أخرى فقط لأنها تمتلك رقم أعلى، فقد يكون هذا الرقم أتى نتيجة شهرة تلك المجلة في مجال معين، وليس أنها أفضل من الأخرى بشكل عام.

·        مراقبة وجودها في واحدة من قواعد البيانات العلمية أو أكثر:

قواعد البيانات العلمية هي مواقع مخصصة بالبحوث والدراسات العلمية تقوم بتضمين كل مجلة علمية محكمة ذات إعتماد لدى تلك القواعد بعد أن تحقق المجلة المحكمة الشروط والأحكام المطلوبة لدى القاعدة العلمية.

توجد العديد من قواعد البيانات العلمية الهامة والمعروفة حول العالم وفي مقدمتها قاعدة البيانات الأمريكية أي اس أي ISI، وقاعدة البيانات الأوروبية سكوباس.

·        الإطلاع على التقديرات العلمية التي تمتلكها كل مجلة:

هناك العديد من المؤسسات والهيئات العلمية ذات المكانة والجودة والتي تعطي كل مجلة علمية محكمة ذات إعتماد تقديرات وامتيازات تدل على جودتها ومكانتها العلمية مما يعطي ثقة لدى الباحثين العلميين والقراء بجودة المجلة.

ما هي المراحل التي يمر بها البحث العلمي عندما يصل إلى مجلة علمية محكمة ذات إعتماد؟

يمر البحث العلمي بعدة مراحل بعد وصوله إلى إحدى المجلات العلمية المحكمة المعتمدة، ويمكن اختصار هذه المراحل في ما يلي:

1- مرحلة مطابقة الشروط والأحكام: يقوم أعضاء لجنة التحرير في كل مجلة علمية محكمة ذات إعتماد باستلام البحوث والدراسات والأوراق البحثية والرسائل العلمية التي ترد إلى المجلة واجراء تدقيق سريع للتأكد من موافقة الشروط والأحكام التي وضعتها المجلة العلمية المحكمة ومن أبرزها ما يلي:

- التأكد من أن البحث مكتوب بإحدى اللغات التي تنشر فيها المجلة العلمية، ومندرج تحت اختصاص علمي تنشر فيه المجلة، وأن الباحث وضع كافة المعلومات المطلوبة عنه من أجل معرفته ومعرفة كيفية التواصل معه.

- مراجعة عدد صفحات البحث العلمي والتأكد من أنها ليست أطول من العدد المحدد أو أقل منه.

- تقيد الباحث بالتنسيق المحدد في نموذج البحث العلمي الموجود على موقع المجلة العلمية المحكمة، والذي يتضمن حجم ونوع الخط وغيرها.

بعد التأكد من هذه النقاط يحول البحث للدراسة الدقيقة بواسطة أعضاء لجنة التحكيم العلمي المختصين.

2- مرحلة الدراسة التفصيلية: يقوم المحكمون بدراسة أدق وأبسط التفاصيل في البحث العلمي، وعادةً ما يكون عدد أفراد لجنة التحكيم ثلاثة أو أربعة محكمين، ويقوم كل فرد منهم بإعداد تقريره الخاص عن البحث العلمي وما وجده فيه من ملاحظات هامة سلبية أو إيجابية، وبعد انتهاء دراسة المحكمين يقومون بإرسال تقاريرهم إلى لجنة التحرير مرة أخرى.

3- مرحلة القرار الأخير: يستلم المحررون التقارير من لجنة التحكيم ويتم اتخاذ القرار حول البحث العلمي فقد يقبل نشره كما هو في المجلة أو قد يتم طلب إجراء لتعديلات ما قبل النشر أو قد يرفض النشر بشكل نهائي وفي جميع الحالات يتم التواصل مع الباحث وإعلامه بالنتيجة.

مجلة علمية محكمة ذات إعتماد

هناك الكثير من المجلات العلمية المحكمة المعتمدة والموثوقة في جميع الاختصاصات العلمية المختلفة، ومن الأمثلة حول أهم وأشهر هذه المجلات ما يلي:

·        المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية "IJSSP":

لا يمكن أن نذكر مجلة علمية محكمة ذات إعتماد دون ذكر المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية، والتي تعد مجلة موثوقة في مختلف التخصصات حيث أنها تنشر في المجلات العلمية والأدبية والإنسانية والتاريخية والثقافية والتكنولوجية والنفسية والطبية والطبيعية وغيرها الكثير، وذلك لجميع البحوث والدراسات وأوراق البحث والرسائل العلمية والتقارير التي يكتبها الباحثون باللغة العربية أو الإنجليزية.

تصدر المجلة ثلاثة مرات في كل عام، وذلك عن مركز تميم للدراسات والبحوث العلمية في المملكة الأردنية الهاشمية.

لدى المجلة رقم تأثير معياري، كما أنها مصنفة ضمن قواعد البيانات العلمية، وتملك مجموعة من أهم التقديرات العلمية.

موقع المجلة https://www.ijssp.com/

في الختام فإن الباحث يستطيع الإطلاع على ما تمتلكه كل مجلة علمية من خصائص ومراجعة البحوث والدراسات العلمية التي تنشرها قبل أن يختار المجلة العلمية المحكمة الموثوقة مثل المجلات التي ذكرناها سابقاً.

نتمنى لكم كل الإستفادة مما قدمناه لكم حول مجلة علمية محكمة ذات إعتماد.



الوسوم: