المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية

ISSN: 2707-5184


Impact Factor ISI (2019-2020)
0.723


Impact Factor SJIF (2020)
5.883

اوراق النشر

 

المؤلفون

 

أخبار المجلة

تم إصدار العدد الثالث من المجلد العاشر لعام 2021 حيث تضمن
8 بحوث ضمن مجالات مختلفة، تجده عبر أعداد المجلة المجلد العاشر - العدد الثالث.

آخر موعد لإستقبال الأبحاث:
10 /10 / 2021 م

موعد النشر للعدد القادم:
15 / 10 / 2021 م

اشترك معنا

شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة

شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة

اذا كنت طالب أو باحث اكاديمي فإن معرفة شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة سيكون مهم لك، مادام هدفك نشر بحث و الوصول به إلى مكانة مرموقة و تحقيق الشهرة لك كباحث في مجال الاختصاص الذي تعمل ضمنه أو تدرس فيه.

و المجلات العلمية متعددة و متنوعة و هادفة للنشر في مختلف المجلات و لمختلف الباحثين و الكتاب لتحقيق غاياتهم المختلفة، فهي تنشر الأبحاث المقدمة إليها بشكل دوري بعد مرورها عبر مراحل عديدة و عرضها على مختصين في مجال الاختصاص و النشر ، و في هذا المقال سنقدم أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة و آلية النشر و التحكيم.

 

تضع المجلات العلمية شروطا و قواعد كثيرة ، منها ما يخدم الباحث و جودة البحث ، و منها ما يصب بمصلحة المجلة و يتبع لقواعد الاعتمادات التي تقع ضمنها، و من أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة :

        أصالة البحث العلمي : يعتبر هذا الأمر أساسي و متطلب رئيسي لا يمكن قبول البحث بدونه، فالبحث العلمي الذي يقدمه الباحث للنشر يجب أن يكون جديد و مميز و خارج من فكر الباحث و إبداعه و ثقافته العالية، أو أن يكون بحث مطور لدراسة قديمة و اختلفت تبعا لمعايير الزمان و المكان.

        الفائدة العلمية : البحث العلمي يجب أن يكون ذو فائدة للمجتمع بشكل عام أو لفئة اجتماعية تهتم بقضية و موضوع البحث، فمن شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة تقديم معنى للدراسة و ليست مجرد كلام بلا مناقشة أو تساؤلات و حلول.

        المجلات العلمية تقبل نشر أي دراسة غير مخالفة لشروط النشر في المجلات العلمية المحكمة و لكنها في المقابل لا تتحمل مسؤولية مضمون الدراسة و بذلك فهي تضع شرط تعهد الباحث بمسؤولية مضمون البحث و إرسال ذلك التعهد بشكل خطي مع ملف أوراق الدراسة.

        كذلك من أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة بالنسبة لها أن يكون البحث حصري و تفرض على الباحث عدم مشاركته مع جهة ثانية و يتحمل الباحث عواقب مخالفة هذا البند، فالبحث سيتم نشره باسم المجلة مع إرفاق اسم الباحث و بياناته.

        بالنسبة للمجلات العلمية المحكمة ذات نطاق النشر الدولي ستكون هناك العديد من الضوابط الأخرى مثل موضوع اللغة، فهذه المجلات غالبا لا تقبل بالنشر بلغة واحدة و تطالب الباحث بإرسال نسخ من البحث مترجمة إلى اللغات التي تنشر بها ، و على الباحث التأكد من ضمان صحة الترجمة و خاصة للمصطلحات العلمية المتعلقة بموضوع البحث.

        ملخص البحث يجب كتابته وفق المطلوب و إرساله باللغات التي تحددها المجلة ، بعض المجلات تطلب البحث بلغة واحدة و تؤكد على ضرورة إرسال اكثر من ملخص بأكثر من لغة و إرفاق عدد من الكلمات المفتاحية مع الملخص.

        كتابة البحث بطريقة علمية و تحديد منهج البحث المتبع في الدراسة و المنجية العلمية و تقسيمات البحث من عنوان الدراسة و مقدمة البحث العلمي بما تضم من أفكار و مضامين و عينات مستخدمة في الدراسة، و تحديد الأهداف التي يهتم الباحث بتحقيقها في نهاية دراسة و وصف مشكلة الدراسة بشكل أوسع و ذكر الفرضيات و التساؤلات حول مشكلة البحث و من ثم وضع النتائج التي توصل إليها و تفسيرها و ذكر المقترحات التي يراها البحث مناسبة و في النهاية ذكر المراجع و المصادر التي اعتمد عليها في دراسته و وضع خاتمة مناسبة للبحث.

        من شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة تنسيق الأوراق البحثية و الكتابة بطريقة دقيقة خالية من الأخطاء الإملائية و النحوية، و تنسيق النص يجب أن يكون مثالي بالنسبة للمجلة، بدءا بتحديد نوع الخط المستخدم في كل اللغات المستخدمة، حيث أن الأمر يختلف من لغة إلى أخرى، و كتابة العنوان بحجم خط كبير و غامق و العناوين الفرعية بحجم خط أكبر من الحجم المستخدم لكلمات النص، و الالتزام بعلامات الترقيم و الهوامش على جانبي الصفحة و التباعد بين الأسطر.

        و كذلك من شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة أن يكون حجم الصفحة للطباعة بحجم A4 و إرسال ملف البحث بصيغة word.

        و من أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة هو توثيق البحث بأحدث برامج التوثيق المتوفرة، و عادة تقدم المجلات معلومات حول برامج التوثيق المعتمدة لديها.

 

آلية النشر في المجلات العلمية المحكمة

بعد انتهاء الباحث من كتابة البحث وفق شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة يتم إرساله إلى المجلة عبر البريد الإلكتروني الخاص بها و الذي يمكن الحصول عليه من الموقع الرسمي للمجلة، تستقبل اللجان المختصة البحث و تقوم بدراسته بشكل مبدئي للتأكد من موافقته لشروط المجلة و إعطاء الموافقة المبدئية علية، و من ثم يتم إرسال ملف الدراسة إلى لجنة التحكيم مع عدم إرسال بيانات الباحث حتى لا تتأثر عملية التحكيم بالعلاقات الشخصية و المعارف.

تستقبل لجنة التحكيم البحث، و تضع المجلات العلمية المحكمة عادة لجنة من المحكمين مكونة من اثنين كحد أدنى، و هؤلاء المحكمين يجب أن يتمتعوا بالأخلاق و السمعة الجيدة، و أن تتم عملية التحكيم وفق الأسس و المعايير المعروفة، كما يجب أن يكون المحكم ذو خبرة عالية في الدراسات و الأبحاث العلمية و له مكانة كبيرة في مجال الاختصاص، يقوم المحكمين بدراسة ملف البحث و التأكد من موافقته لشروط البحث و النشر العلمي ، و أن هذا البحث جديد و غير مسروق و المعلومات المضمنة فيه دقيقة و خالية من الأخطاء، و على هذا الأساس يتم الموافقة على البحث و إرسال الموافقة للجنة المختصة و التي بدورها تجهز ملف الدراسة للنشر، و في حال وجود تعديلات من قبل لجنة التحكيم على البحث يتم إعادة الملف للباحث لإجراء التعديلات و إرسال الملف مرة أخرى للمجلة للتأكد منه و نشر.

و في حال تم رفض الدراسة من قبل لجنة التحكيم يتم إعادة الملف للباحث دون تحمل أي تكاليف، و قد يكون سبب الرفض مخالفة لاحد شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة أو أن البحث مسروق و لا يحمل قيمة علمية.

و من أكثر أسباب رفض نشر بحث في مجلة علمية محكمة :

        الموضوع غير أصيل و لا يحمل أهمية علمية.

        اختصاص الدراسة غير موجود في المجلة أو ليس ضمن اهتماماتها.

        النتائج غير دقيقة و غير موثقة أو مشكوك بها، و موضوع الدراسة ذو محتوى قديم و غير محدث.

        الفرضيات و المبرهنات غير واضحة أو دقيقة.

        عينات الدراسة غير موضحة أو خيالية أو لا تتعلق بموضوع الدراسة.

        الطرق الإحصائية لم يتم العمل بها بدقة و النتائج غير متطابقة

        أخطاء علمية و إملائية و أسلوب غير علمي.

        التوثيق غير دقيق و الدراسات لا تتعلق بموضوع البحث او قديمة غير متوافقة مع حداثة الموضوع.



الوسوم: