المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية

ISSN: 2707-5184


Impact Factor ISI (2019-2020)
0.723


Impact Factor SJIF (2022)
5.965

اوراق النشر

 

المؤلفون

 

أخبار المجلة

تم إصدار العدد الثالث من المجلد الرابع عشر لعام 2022 حيث تضمن
8 بحوث ضمن مجالات مختلفة، تجده عبر أعداد المجلة المجلد الرابع عشر - العدد الثالث.

آخر موعد لإستقبال الأبحاث:
10 /10/ 2022 م

موعد النشر للعدد القادم:
15 / 10 / 2022 م

اشترك معنا

أفضل مجلة علمية محكمة

أفضل مجلة علمية محكمة

تداعيات المتغيرات المتتالية في أيامنا هذه دعت للقيام بعمليات البحث العلمي باستمرار، الأمر الذي تطلب وسيلة نشر علمية تخدم هذه الغايات وساعدت المجلات العلمية المحكمة على تحقيق هذا الانتشار في مختلف بقاع العالم وسهلت وسائل التكنولوجيا الحديثة على الباحثين معرفة الكثير من المجلات المحكمة المختلفة ضمن اختصاص علمي محدد أو الشاملة الاختصاصات فيها، ويقوم باحثون كثر بإجراء عملية بحث واستقصاء حول المجلات المحكمة الأفضل ضمن اختصاصاتهم والشاملة أيضاً لكي يستطيعوا قراءة أفضل المنتجات الفكرية في تلك المجلات أو لينشروا أبحاثهم فيها كي تحقق أفضل انتشار ممكن ونحن سوف نخصص أسطرنا هذه في توضيح ماهية أفضل مجلة علمية محكمة.

النشر العلمي بدأ منذ قديم الزمان وكان بشكل فردي أو ضمن بلاط القصور الإمبراطورية والملكية ثم تطور في القرون الوسطى من خلال الاجتماعات واللقاءات العلمية بين مختلف العلماء والباحثين وبعد عصر النهضة والثورة الصناعية والعلمية ظهرت الطباعة والمجلات العلمية وتطورت أساليب النشر حتى ظهرت المجلات العلمية المحكمة، والتي أصبحت القبلة الأولى للباحثين والعلماء في مختلف المجالات والدول ويمكننا تعريف هذه المجلات بأنها مجموعة المجلات الدورية وغير الدورية التي تقوم بنشر الأبحاث والدراسات والأوراق والمقالات العلمية بعد تدقيقها والموافقة عليها من قبل لجان تحكيم علمية متخصصة ذات مكانة رفيعة في العلوم والمعارف المتنوعة.

تقيم المجلات العلمية المحكمة من حيث مستوى التحكيم فيها ومدى أهمية المعلومات والمواضيع التي يتم نشرها وكم التأثير الذي تقدمه للساحة العلمية بشكل عام إضافةً إلى التقديرات والميزات العلمية التي استحوذت عليها كل مجلة.

قدمت التكنولوجيا الحديثة وخاصة من خلال الإنترنت الفرصة لظهور مختلف المجلات العلمية بشكل سريع لمختلف القراء والباحثين حول العالم ووفرت الجهد المطلوب للطباعة والنشر والتوزيع والقدرة على إيصال النسخ المطبوعة من المجلات إلى مختلف المناطق ،كما سهلت كثيراً على الباحثين التواصل مع أفضل مجلة علمية محكمة يجدونها الأفضل بالنسبة لهم ولاختصاصهم العلمي.

متطلبات النشر في المجلة العلمية المحكمة

تختلف متطلبات النشر العلمي بحسب المجلات وحسب قوة المجلة ومكانتها العلمية فلذلك نجد أن شروط ومتطلبات أفضل مجلة علمية محكمة تكون أصعب ويتم التدقيق في الوارد إليها بشكل أدق ومن أهم متطلبات النشر العلمي ما يلي:

-         المعلومات والتفاصيل حول الكاتب: جميع المجلات المحكمة تتطلب إرفاق ما يرسله الباحث بمعلوماته الشخصية والتي تتضمن اسم الباحث، أرقام هواتف للتواصل معه ومكان الإقامة وغيرها وإلا لن يتم قبول النشر فيها.

-         أصالة وحداثة العمل البحثي: لا يمكن نشر أي بحث علمي مهما كان نوعه في أفضل مجلة علمية محكمة إن لم يكن أصيلاً وحديثاً ولم ينشر في أي مجلة علمية أخرى ويقدم الإضافة العلمية والعملية المطلوبة في ذات الوقت.

-         موافقة شروط وقوانين المجلة: لكل مجلة علمية شروط وقوانين محددة للنشر يجب التقيد بها بشكل دقيق ومنها اختصاص الموضوع وطول البحث (عدد صفحات معينة) ولغة تناسب المجلة العلمية وتنسيق محدد للخط وما إلى ذلك.

-         اتباع منهج علمي بشكل أكاديمي: البحث العلمي هو عمل أكاديمي على أساس منهج محدد أو خليط أكاديمي بين أكثر من منهج علمي ويجب اتباع أساسيات المناهج العلمية في كتابة البحث لقبوله في المجلة.

-         إتباع منهجية كتابة البحث: البحث العلمي يتضمن خطوات منهجية دقيقة يجب توفرها بالشكل الأمثل ليتم قبول النشر العلمي ومنها على سبيل المثال لا الحصر العنوان المناسب وكيفية اختياره وطوله ودلالاته والمقدمة وكيفية صياغتها والمعلومات التي تقدمها للقراء وغيرها.

-         نتائج البحث ودقتها: النتائج البحثية هي الغاية الأساسية التي ينطلق الباحث بالعمل من أجلها ويجب ذكر النتائج بشكل واضح ودقيق بحيث يتأكد الباحث من أن النتائج دقيقة كل الدقة بما يكفي لاعتمادها وقبولها من قبل لجان تحكيم المجلات العلمية.

-         التوثيق العلمي: لا يكتمل البحث العلمي بدون عمل قائمة واضحة ودقيقة للمصادر والمراجع المستخدمة في البحث والتي يكتبها الباحث على أساس طريقة توثيق محددة ومقبولة وبدقة متناهية.

مراحل كتابة البحث العلمي للنشر في أفضل مجلة علمية محكمة

أفضل مجلة علمية محكمة يحددها الباحث تستوجب بالإضافة إلى متطلبات النشر أن يكون البحث مكتوب وفق مراحل كتابة وتدوين الأبحاث العلمية المعتمدة بشكل عام والتي تكون وفق التالي:

-         عنوان البحث العلمي: العنوان المناسب هو الخطوة الأبسط والأهم والأصعب في آن واحد فكلما كان العنوان على جودة عالية كلما زادت قوة وقيمة البحث بسبب أنها أول ما يقرأه القراء والمحكمين العلميين.

-         المقدمة: يمكننا تعريف المقدمة على أنها أسلوب جذب وتوضيح للبحث العلمي وتمهيد للقراء ليستطيعوا فهم البحث بشكل دقيق وهي ثاني مراحل كتابة البحث.

-         مشكلة البحث: تبدأ عملية البحث العلمي من خلال تعريف القارئ بماهية المشكلة البحثية بشكل واضح ودقيق لا يمكن قبول أي غموض أو تأويل فيها.

-         أهداف البحث: لكل بحث علمي هدف يضعه الباحث ويحاول الوصول له من خلال الخطوات والمراحل البحثية اللاحقة ويجب كتابتها بشكل واضح ومناسب.

-         الفرضيات والتساؤلات: تعتبر فرضيات البحث العلمي الأساس الذي يبني عليه الباحث طريقة حل المشكلة البحثية والوصول إلى الهدف الذي وضعه في بداية العمل.

-         خطوات ومراحل البحث: تتضمن هذه المرحلة كتابة كل خطوات العمل البحثي بشكل دقيق ويقوم الباحث بتقسيمها إلى أجزاء وأبواب متسلسلة ومناسبة لما قام به أثناء العمل.

-         نتائج البحث العلمي: وهي خلاصة عمل وجهد الباحث ويجب أن تدون النتائج بوضوح ودقة بعد التأكد من صحتها وبرهنتها بشكل أكاديمي.

-         خاتمة البحث: وهي مجموعة نقاط مختصرة يختتم فيها الباحث عمله البحثي.

-         التوصيات والمقترحات: وهي ما يعبر من خلالها الباحث عن أفكاره ومقترحاته حول مشكلة البحث ونتائجه واهم النقاط المتعلقة بها.

-         قائمة المصادر والمراجع: وهي عملية التوثيق العلمي الذي يشير من خلالها الباحث إلى كل بحث أو مصدر علمي آخر اعتمد عليه في بحثه عبر استخدام واحدة من أساليب التوثيق المعروفة والمعتمدة.

 

المجلة الدولية لنشر الدراسات العلميةIJSSP

مجلة دولية محكمة ذات تصنيف عالي للنشر العلمي للأبحاث في مختلف مجالات العلوم والاختصاصات بالغتين العربية و الإنجليزية, تنشر الأبحاث المقدمة أليها بعد عرضها و مراجعتها من قبل نخبة من المحكمين المميزين، تنشر المجلة الأبحاث دوليا. https://ijssp.com



الوسوم: