المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية

ISSN: 2707-5184


DOI Prefix: 10.62690


Impact Factor ISI (2022-2023)
1.891


Impact Factor SJIF (2022)
5.965

اوراق النشر

 

المؤلفون

 

أخبار المجلة

تم إصدار العدد الأول من المجلد الواحد والعشرون لعام 2024 حيث تضمن
بحوث ضمن مجالات مختلفة، تجده عبر أعداد المجلة المجلد الواحد والعشرون - العدد الأول.

آخر موعد لإستقبال الأبحاث:
10 /05/ 2024 م

موعد النشر للعدد القادم:
15 / 05 / 2024 م

اشترك معنا

مجلة علمية محكمة

مجلة علمية محكمة

يساهم الباحثون العلميون في تقدم الإنسانية والوصول إلى أبعد الحدود في كافة المجالات التي توصل إليها البشر عبر تاريخهم الطويل والحافل بالبحث والتحري والاكتشافات في كل الإتجاهات الفكرية، وقد ساهم التطور المستمر في تسهيل سبل عمل الباحث حيث كان يضطر إلى بذل جهد كبير لنشر اكتشافاته ونتائج أبحاثه ودراساته العلمية، بينما اليوم تتيح التكنولوجيا الحديثة وتطور وسائل النشر العلمي في سهولة هذا الموضوع، وخصوصاً بوجود كم كبير من المجلات المحكمة فيمكن للباحث اختيار مجلة علمية محكمة  لينشر فيها، ونظراً لأهمية هذا الموضوع فسوف نتكلم بالتفصيل عن النشر في مجلة علمية محكمة في هذا الموضوع.

ما معنى مجلة علمية محكمة؟

المجلات بشكل عام هي كل مؤسسة ثقافية أو إعلامية تقوم بنشر إصدارات بشكل دائم تحتوي على مقالات وتقارير ومواضيع جديدة ضمن مجالات معينة تعتنى بها كل منها، بينما عندما نتحدث عن مجلة علمية محكمة فهي مجلة تنشر غالباً بشكل دوري في موعد محدد، تتضمن فقط أبحاث ودراسات وأوراق بحثية والرسائل العلمية مثل رسالة الماجستير والدكتوراه والتقارير العلمية، وذلك بعدما تكون قد خضعت لاختبارات دقيقة وأكاديمية عن طريق لجنة تحكيم اختصاصية تابعة للمجلة، لتحديد مدى صلاحية النشر.

ويمكننا القول بأن أي مجلة علمية محكمة موثوقة تمثل فضاء واسع للباحثين العلميين لنشر أبحاثهم ودراساتهم العلمية الحديثة، ومكان موثوق ومناسب للاطلاع على آخر مستجدات العلوم لزيادة المعارف والنهوض بالمستوى العلمي والمعرفي.

كيف يتم اختيار البحوث والدراسات العلمية الصالحة للنشر في أي مجلة علمية محكمة؟

إن عملية النشر في المجلات المحكمة تحتاج إلى طريق طويل يخضع خلاله البحث أو الدراسة العلمية إلى عدة عمليات تدقيق للتأكد من جودة العمل وصلاحيته للنشر، ويمكن أن نختصر ذلك فيما يلي:

* يعد الباحث دراسته أو بحثه العلمي ويراسل مجلة علمية محكمة مرموقة عن طريق التواصل المباشر معها في أرض الواقع أو عبر الانترنت، ويقدم البحث مع معلومات عنه تحددها كل مجلة حسب شروطها الخاصة، ولكن في غالبيتها تكون الاسم الكامل مع البريد الالكتروني وأرقام هواتف للتواصل.

* تستلم هيئة التحرير في المجلة البحث من صاحبه، وتقوم بعمل دراسة سريعة حوله لضمان مطابقة الشروط والأحكام في المجلة، مثل اللغة المستخدمة، وطول البحث "عدد الصفحات" والتنسيق، ووجود الملخص باللغة ذاتها أو بلغة أخرى، فيجب على الباحث التأكد من استيفاء كافة شروط أي مجلة علمية محكمة قبل مراسلتها.

* بعد موافقة المحررين يتم إرسال البحث إلى هيئة أو لجنة التحكيم العلمي، وهم غالباً مجموعة من العلماء يحملون صفة "بروفيسور أو دكتور أو أستاذ قدير" ضمن التخصص العلمي الذي ينتمي البحث إليه.

* يقوم المحكمون بدراسة دقيقة للغاية لكل ما يتضمنه البحث العلمي من العنوان وحتى أخر كلمة فيه، ويعد كل منهم تقريره الخاص حول البحث الذي يتضمن ملاحظاته الإيجابية والسلبية ورأيه في البحث، ثم تسلم هذه التقارير مرة أخرى إلى لجنة التحرير في المجلة.

* تقوم لجنة التحرير بمراجعة آراء المحكمين، ويتم تحديد القرار النهائي حول جدوى نشر البحث العلمي في المجلة وقد يكون إحدى هذه القرارات الثلاثة:

1- قبول طلب النشر ويتم التواصل مع الباحث وإعلامه بقبول بحثه العلمي ونشره في العدد القادم.

2- القبول مع ضرورة تعديل بعض النقاط حيث يتم التواصل مع الباحث وطلب إجراء التعديلات، وتحديد موعد النشر بعد إكماله لعملية التعديل.

3- رفض النشر وفي هذه الحالة يتم التواصل مع الباحث وتحديد الأسباب التي دفعت بالمجلة العلمية المحكمة لرفض البحث العلمي.

ما هي أهم شروط قبول البحث العلمي في مجلة علمية محكمة؟

هناك العديد من الشروط والأحكام المطلوبة في كل مجلة علمية محكمة كما أسلفنا الذكر وهذه تختلف فيما بينهم بحسب سياسات وقواعد كل مجلة علمية محكمة، لكن لقبول البحث العلمي بشكل عام يجب أن يتضمن ما يلي:

1-     تقديم فائدة علمية ضمن الاختصاص العلمي، ومساهمته في تحسينه على أرض الواقع.

2-     عدم اقتباس البحث عن الغير سواءً كان باحثاً آخر أجنبي أو من نفس البلد أو اللغة، فالبحث يجب أن يكون حديث ومن جهد صاحبه.

3-     عدم وجود أخطاء في البحث لغوية كانت أو نحوية أو علمية في خطوات العمل أو في التهميش من المصادر والمراجع، أو في كتابة النتائج.. إلخ.

4-     التقيد التام بقواعد كتابة البحث العلمي وكل ما تتضمنه من فقرات وأجزاء بدءاً من العنوان ونهايةً بقائمة المصادر والمراجع العلمية.

5-     عدم نشر البحث سابقاً في أي مكان آخر مثل مجلة علمية محكمة أخرى أو في مواقع الإنترنت المختصة في النشر العلمي أو غيرها.

6-     الدقة في النتائج البحثية ووجود تأكيد على صحتها ودقتها.

مجلة علمية محكمة موثوقة

توجد العديد من المجلات العلمية المحكمة المتنوعة، لكل منها درجة موثوقية مختلفة تكتسبها خلال تاريخها في نشر البحوث والدراسات العلمية المفيدة والقيمة، وامتلاكها لطواقم تحكيم اختصاصيين ومتميزين صمن الوسط العملي والاختصاصي، مما يساهم في إعطاء المجلة تقييمات عالية، بالإضافة إلى تحقيق رقم معياري جيد يجذب الباحثين، ووجود المجلة في قواعد البيانات العلمية، وحيازتها على العديد من التقديرات العلمية المختلفة، ومن أهم المجلات العلمية المحكمة الموثوقة ما يلي:

·        المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية IJSSP:

المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية هي مجلة علمية محكمة موثوقة في نشر البحوث والدراسات والأوراق البحثية والرسائل العلمية في عدد كبير من الاختصاصات العلمية المتنوعة، وتمكن الباحث من نشر فكره باللغتين الإنجليزية أو العربية، وهي تمتلك عدد من التقديرات العلمية مما يجعلها موثوقة ومعتمدة لدى مختلف الباحثين العلميين في أي مكان في العالم.

موقع المجلة https://www.ijssp.com/

في النهاية فإن اختيار مجلة علمية محكمة مميزة مثل المجلات المحكمة التي ذكرناها سابقاً يعد أفضل وسيلة لتحقيق الباحث لغاياته المنشودة من نشر بحثه العلمي في المجلة المحكمة، وضمان لحقوقه الفكرية فيما وصل إليه فكره النير وجهده في العمل البحثي.

نتمنى أن يكون حليفنا التوفيق فيما قدمناه لكم حول النشر في مجلة علمية محكمة بشكل موسع.



الوسوم: