المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية

ISSN: 2707-5184


Impact Factor ISI (2019-2020)
0.723


Impact Factor SJIF (2020)
5.883

اوراق النشر

 

المؤلفون

 

أخبار المجلة

تم إصدار العدد الثالث من المجلد العاشر لعام 2021 حيث تضمن
8 بحوث ضمن مجالات مختلفة، تجده عبر أعداد المجلة المجلد العاشر - العدد الثالث.

آخر موعد لإستقبال الأبحاث:
10 /10 / 2021 م

موعد النشر للعدد القادم:
15 / 10 / 2021 م

اشترك معنا

خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر

خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر

خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر

يهتم الطلاب في نهاية مراحلهم الدراسية في الدرجات العليا بنشر بحث علمي في مجال اختصاصهم، و هذا البحث قد يكون بنفس موضوع الرسالة العلمية التي يعتمدون تقديمها في نهاية مرحلة الماجستير، و من المعروف أن البحث العلمي و خاصة عندما يكون معد للنشر يختلف بشكل كبير عن الرسالة الجامعية ، لذا يهتم الطلاب بمعرفة خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر ، و الأسباب التي تمنع نشر هذه الدراسة، و تحديد أهم المعايير الواجب تحقيقها في البحث المقدم و كيفية و آلية عمل هذه الدراسات .

في البداية يجب التعريف بأهم وسائل النشر العلمي و تحديد أهمها ، فهي تعتبر واحدة من خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر ، فالكتب كانت و لازالت وسيلة هامة و لكنها بالنسبة للأبحاث المتزايدة و مع الانفتاح الكبير و التقدم التكنولوجي لا تصل للجودة التي حققتها و سائل النشر العلمي الحديثة ، و كذلك الأمر بالنسبة للصحف و وسائل الإعلام المرئية و المسموعة ، فأفضل وسائل النشر العلمي للأبحاث هي المجلات العلمية المحكمة ، و التي تعتبر الأم التي تحتضن أبناءها من الأبحاث و تحافظ عليهم و تحمي حقوق أصحابهم و تضمن لهم الأفضل ، فهذه المجلات العلمية المحكمة تهتم بتوثيق البحث و تؤمن المصداقية له و تعمل جاهدة باستمرار لمواكبة المتغيرات ، توجد بشكليها الورقي و الإلكتروني ، و قد قدمت وسيلة تواصل سهلة و سريعة من خلال إمكانية التواصل بين الباحث و المجلة و الاستفسار عن المعلومات عبر البريد الإلكتروني أو وسائل التواصل الأخرى مما قصر المسافات و وفر الجهد و الوقت و مكن من النشر في المجلة التي تحلو للباحث أينما و جدت ، كذلك سهلت التعريف بميزاتها و الخدمات التي تقدمها من خلال الملف التعريفي المرفق بها، لذا يعتبر تحديدها أولى خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر ، كذلك توجد المؤتمرات العلمية وسيلة جيدة للنشر العلمي و لها ميزاتها و أهميتها الخاصة .

 

خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر

إختيار المجلة العلمية المحكمة

ذكرنا سابقا أهمية هذه الوسيلة بين وسائل النشر العلمي المعروفة و بعض الأسباب التي دفعت لصدارتها في هذا المجال، و لكن هل اختيارها يعتبر اعتباطي أم أنها أصحب خطوة أساسية و ضرورة ملحة من خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر لأسباب و معايير أخرى .

كون اختيار المجلة المناسبة هو أول خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر ، فهذا يدل على هذه الأهمية لذا يجب تحديد المعايير الهامة للبحث و مدى الأهمية التي يصب بها ، و معرفة الاختصاصات التي تنشر بها المجلة ، و ما اذا كان اختصاص هذه الدراسة موجود في المجلة ، و من ثم معرفة النطاق الذي نريد النشر فيه و هذا يعود بالطبع لأهمية البحث و مدى التأثير الذي يحققه و المنفعة التي يمكن الاستفادة منها ، فالنشر الدولي بالتأكيد هذ اختيار أمثل للجميع ، و لكن هل يستحق البحث النشر العالمي أم أن النشر المحلي كافي و هذا قرار الباحث و حاجته من عملية النشر .

و من القضايا الهامة التي يركز عليها الباحث كخطوة من خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر هو اختيار مجلة من المجلات المحكمة، فالباحث لا يريد أن يذهب تعبه بدون فائدة و ينشر بحثه دون توثيق ، و كذلك يهتم بألا يشكك الآخرون ببحثه أو يتهموه بالسرقة ، و هذا يمكن تحقيقه من خلال تحكيم بحثه في مجلة علمية محكمة من قبل مجموعة من المحكمين و الذين يهتمون بأن تكون الدراسة جديدة و مميزة و ذات أصالة علمية ، كذلك فإن لاختيار مجلة علمية مصنفة أثر و قيمة كبيرة في تحديد مصير البحث ، فالمجلات ذات التصنيفات المشهورة و الحاصلة على امتيازات عالية و لها اعتباراتها الخاصة بالتأكيد مفضلة على نظيراتها، فالشهرة عنوانها و هي هدف كل باحث علمي .

 

- كتابة البحث

إعادة كتابة البحث من خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر ، و هنا المقصود إعادة ترتيب الأفكار و إعادة صياغة البحث و كتابته بطريقة و أسلوب مخصص للأبحاث ، فالرسالة العلمية هي بصورة كتاب مقسم إلى محاور و ترتيبات عامة ، و هذا مختلف عن أسلوب كتابة المقالات و الأبحاث العلمية ، كذلك فإن هذا البحث يخضع لشروط متنوعة منها شروط البحث العلمي و شروط النشر المعروفة و الشروط التي تضعها هذه المجلة التي اختارها الباحث ، و ينصح المختصون بتجنب النسخ الحرفي من الرسالة في مضمون البحث و تجريد هذه الأوراق البحثية من شكل و أسلوب مشروع أو رسالة الماجستير .

فمن المؤكد أن كليهما يحتويان عنوان و مقدمة و خاتمة و صلب البحث ، و لكن الاختلاف الجوهري في شكل هذا الصلب ، ففي الرسالة يضع الطالب محاور عدة و  عناوين رئيسية لكل محور و داخلها عناوين فرعية و يدمج المحاور مع بعضها، أما في البحث العلمي فيجب اتباع نهج ثابت ، و هذا النهج هو عنوان مناسب و معبر يليه ملخص الدراسة و من ثم مقدمة البحث بعدد كلمات أو صفحات محدد ثم ينتقل الباحث ليحدد الأهداف التي يسعى إليها و من ثم يصف مشكلة البحث و يعرف بها بشكل أوسع ، و بعد ذلك يضع التساؤلات و الفرضيات حول الدراسة و التي من الممكن أن تقوده للنتائج التي يضعها بعدها و يستسهل بها و يقدمها بشكل دقيق و واضح و ينتهي بوضع التوصيات و المقترحات ثم خاتمة الدراسة .

- مراجعة الدراسة

و هنا ع الباحث تدقيق الدراسة و التأكد من أهمية مضمونها و عدم وجود أخطاء سواء أخطاء علمية متعلقة بالنتائج أو المعطيات أو المصطلحات ، أو أخطاء لغوية أو نحوية ، و في حال كتابة البحث بأكثر من لغة الانتباه للترجمة و خاصة للمصطلحات العلمية المرتبطة بالاختصاص ، و يفضل المختصون في تحديد خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر طلب المساعدة من المختصين في نفس المجال أو المشرف على الرسالة و البحث لتدقيقه و تقييمه ، و تقديم الملاحظات في حال وجودها لتعديلها و ذلك تجنبا لرفضه من قبل المجلة.

- إرسال الدراسة

بعد اختيار المجلة العلمية. المحكمة التي يعتمدها الباحث للنشر فيها و تطبيق خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر و إعادة صياغته و تدقيقه و إعداده بشكل متكامل تأتي الخطوة الأخيرة و هي إرسال ملف الدراسة للمجلة ، و يتم ذلك بعد مراسلة المجلة و تعريف الباحث بنفسه و من ثم اطلاع المجلة على فكرة البحث و الغاية من نشره و الفترة التي يحتاج الباحث نشر الدراسة فيها ، و من ثم إرسال الملف و إخضاعه للتدقيق و التحكيم و انتظار الموافقة عليه.

 

نتمنى أو نكون وفقنا في هذا المقال في التعريف بأهم خطوات تحويل رسالة الماجستير لبحث علمي قابل للنشر



الوسوم: