المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية

ISSN: 2707-5184


DOI Prefix: 10.62690


Impact Factor ISI (2022-2023)
1.891


Impact Factor SJIF (2022)
5.965

اوراق النشر

 

المؤلفون

 

أخبار المجلة

تم إصدار العدد الأول من المجلد الواحد والعشرون لعام 2024 حيث تضمن
بحوث ضمن مجالات مختلفة، تجده عبر أعداد المجلة المجلد الواحد والعشرون - العدد الأول.

آخر موعد لإستقبال الأبحاث:
10 /05/ 2024 م

موعد النشر للعدد القادم:
15 / 05 / 2024 م

اشترك معنا

مجلة علمية محكمة للبحث العلمي

مجلة علمية محكمة للبحث العلمي

تتطور العلوم من خلال الأبحاث العلمية التي يقوم بها المتخصصون ورواد البحوث العلمية، حيث أنهم يعملون ليل نهار على اكتشاف حلول للمشكلات والظواهر العلمية التي تظهر بشكل مستمر في كل التخصصات، ولهاذا فإن نشر الأبحاث العلمية يعتبر ضرورة ملحة لإيصال اكتشافات الباحثين وحلول المشاكل العلمية إلى جميع المختصين والمهتمين بالشأن العلمي، ومن هنا تكمن الأهمية القصوى لوجود مجلة علمية محكمة للبحث العلمي، ومن هذا المنطلق فإننا في هذا المقال سوف نخصص لكم هذا المقال لنشرح لكم كل شيء عن ماذا ينشر في المجلة المحكمة وما هي آلية العمل في أي مجلة علمية محكمة للبحث العلمي بشكل كامل ومفصل.

ماذا نعني بمجلة علمية محكمة للبحث العلمي؟

تعد كل دورية تصدر خلال وقت محدد شهرياً أو ربع سنوياً أو نصف سنوياً أو سنوياً وغيرها، وتختص في نشر الأبحاث والدراسات والأوراق البحثية ورسائل الماجستير والدكتوراه والتقارير العلمية بعد أن تكون قد مرت على طاقم تحكيم مختص وعلى أعلى المستويات هي مجلة علمية محكمة للبحث العلمي.

وتتميز هذه المجلات بأنها تشكل قاعدة بيانات موثوقة ومرجعية يعود إليها الباحثين العلميين والاختصاصيين عند اللزوم، ويتعرف من خلالها القراء على أهم مستجدات العلوم والمعارف.

ويتم التمييز بين المجلات العلمية المحكمة القوية والأخرى الأقل منها من خلال عدة نقاط ومنها التصنيف العلمي، والتقديرات التي تحصل عليها، والقيمة الاعتبارية، ومن هنا يأتي السؤال المهم عن معنى القيمة الاعتبارية؟

القيمة الاعتبارية هي عامل يتم النظر إليه من قبل الباحثين العلميين عند المفاضلة بين أكثر من مجلة علمية محكمة للبحث العلمي لاختيار أفضلها، وتكتسب المجلة هذه القيمة مع مرور الوقت، ويمكن أن تشتهر المجلة في اختصاص ما أكثر من غيره، ولكن ليس بالضرورة أن تكون المجلة الأقل قيمة أضعف من غيرها.

يتم احتساب معامل التأثير عن طريق قياس عدد مرات الاستشهاد بما تنشره من دراسات وبحوث علمية في مدة سنتين متتاليتين.

يضاف إلى هذا المقياس عدة أمور أخرى توضع في عين الاعتبار عند حساب معامل التأثير في مجلة علمية محكمة للبحث العلمي، ومنها عدد الاستشهادات في المجلة العلمية منذ إصدارها لأول عدد وحتى اللحظة، والوقت الذي يحتاجه البحث العلمي ليتم الاستشهاد به في البحوث العلمية القادمة، والوقت الذي يتوقف عنده الاستشهاد بالبحوث في المجلة.

آلية العمل في مجلة علمية محكمة للبحث العلمي

بعد اختيار الباحث مجلة علمية محكمة للبحث العلمي لينشر فيها بحثه، فعليه أن يرسل البحث إلى مقر المجلة حيث يتم إصدارها، أو عن طريق البريد الالكتروني حيث أن انتشار الإنترنت ساهم بشكل كبير في سهولة انتشار جميع المجلات العلمية المحكمة وسهولة الوصول إليها من قبل الباحثين.

بعدما استلام البحث الذي أرسله الباحث إلى مجلة علمية محكمة للبحث العلمي يمر البحث في عدة مراحل دراسة لتحديد صلاحيته للنشر في عدد المجلة القادم، وهذه المراحل هي كما الآتي:

·       مرحلة المراجعة الأولى: هذه المرحلة يتكفل بها المحررون في المجلة، وتجري فيها مراجعة مبدئية للبحث لمعرفة مدى توافقه مع شروط النشر، والتي تتضمن مجموعة من النقاط كما الآتي:

1-    تقيد الباحث باللغات التي تنشر بها المجلة، فيرفض البحث المكتوب باللغة الفرنسية مثلاً إذا كانت المجلة تنشر باللغة الإنجليزية والعربية فقط.

2-    وجود معلومات كافية عن الباحث وأرقام هواتف وبريد الكتروني للتواصل.

3-    كتابة البحث وفقاً لتنسيق المجلة المطلوب والذي يحدد في النموذج الذي تنشره، ويتضمن التنسيق نوع الخط، وحجمه.. إلخ.

4-    وجود ملخص بحثي سواءً باللغة نفسها أو بلغة أخرى حسب النموذج، فمثلاً في بعض المجلات العلمية المحكمة العربية يطلب وجود ملخص للبحث باللغة الإنجليزية.

بعد اجتياز المرحلة الأولى يتم إرسال البحث إلى المرحلة الثانية.

* مرحلة المراجعة الثانية: في هذه المرحلة يتم إرسال البحث إلى مجموعة من المحكمين الخبراء والمختصين، وهم من يشرفون على دراسة البحث بشكل دقيق، وفيها يجري كل محكم دراسة خاصة به ويقدم تقرير مفصل عن البحث، ثم يقوم المحكمون بإرسال البحث إلى المرحلة الثالثة والأخيرة.

* مرحلة المراجعة الثالثة: وهذه المرحلة هي الأخيرة والتي يقرر فيها المحررون مدى قابلية البحث للنشر وفقاً لما قال المحكمون وذلك بإحدى القرارات الثلاثة التالية:

1- قبول النشر ويخبرون الباحث بأن بحثه مقبول وسوف يتم نشره.

2- قبول النشر المشروط ويتم التواصل مع الباحث وإعلامه بقبول النشر لكن بعد إجراء تعديل أو أكثر على نقاط محددة في البحث، وبعد إجراء المطلوب يتم النشر.

3- رفض النشر، ويتم التواصل مع الباحث وإعلامه بالأسباب التي جعلتهم يرفضون بحثه العلمي.

ما هي أفضل مجلة علمية محكمة للبحث العلمي؟

لا يمكن حصر أفضل مجلة علمية محكمة للبحث العلمي في واحدة فقط، فهنالك عدة مجلات محكمة موثوقة ولها وزنها في الوسط العلمي، وقد كسبوا هذه الثقة من خلال جودة الأبحاث العلمية المنشورة وتحقيق قيمة معامل تأثير كبير، والحصول على العديد من الامتيازات العلمية وغيرها، ومن أهمها هذه المجلات ما يلي:

·       المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية "IJSSP":

تعتبر المجلة الدولية لنشر الدراسات العلمية مجلة علمية محكمة للبحث العلمي، يمكن للباحثين في الاختصاصات العلمية المتنوعة نشر كل ما يقومون بإعداده من بحوث ودراسات ورسائل ماجستير أو دكتوراه وتقارير علمية أو أوراق بحثية، وذلك ضمن اللغتين العربية والإنجليزية، وهي تعطي الضمان للقراء والباحثين الآخرين بأن ما ينشر موثوق فهو سوف يخضع لدراسة دقيقة من قبل لجنة تحكيم على مستوى.

موقع المجلة https://www.ijssp.com/

في النهاية فإن اختيار مجلة علمية محكمة للبحث العلمي يعتمد على معرفة الباحث بأهمية تحديد المجلة المناسبة التي تؤمن له الوصول إلى أكبر عدد ممكن من القراء بحيث يكون بحثه قد أثمر في نشر العلم في الوسط العملي بشكلٍ خاص وفي المجتمع بشكلٍ عام.

نتمنى أن يكون التوفيق حليفنا في ما قدمناه لكم في هذا الموضوع عن مجلة علمية محكمة للبحث العلمي.



الوسوم: